الأربعاء، 27 مايو 2020

تفاصيل سكس ابن مع امة قصص محارم

كنت مشتهي جدا افلام السكس وتحديدا افلام المحارم الابن وأمه ونوعية ال Stepmom - بما ان مكانش عندي علاقات مع بنات ف مكانش في قدامي غير الانثى الوحيده اللي في حياتي وهي امي .. طولها 163 صدرها مشدود بمعنى الكلمه وجميل .. طيزها مفيش فيها ترهلات وكبيره .. المهم بدأت انجذب ليها ولكن حسيت بتأنيب الضمير جدا وأن انا الشخص الوحيد اللي في العالم اللي بيفكر التفكير القذر ده
صور سكس
سكس حيوانات
صور سكس مشاهير
سكس فنانات العرب
تحميل سكس ساخن
نيك متحرك
اب ينيك بنته
صور نيك طيز
صور سكس سارة جاي
سكس محارم عربي
كلب ينيك بنت
تحميل سكس عربي
فيديو سكس
سكس عائلي عربي
صور سكس اجنبي
صور نيك جديدة
صور سكس ساخنة
سكس كويتي
افلام نيج عربي
فحبيت ابحث في جوجل عن علاج المشكله دي وليه بفكر كده .. وقت ما انا بدور لقيت مقاله من 2009 بعنوان " نفسي انام مع ماما" عنوانها لفتني جدا ودخلت اقرا حسيت وانا بقرا بأحساسين .. اول احساس اني مش لوحدي اللي بفكر كده .. تاني احساس ان في امل اني امارس مع امي بعد اللي قريته .. وقعدت ابحث اكتر وعرفت يعني ايه محارم والفرق بين المحارم والديوث والمتحرر والسادي والفحل .. قريت قصص كتير وقصص بأجزاء كمان وابتعدت عن افلام البورن وبقت متعتي الوحيده هي قصص المحارم .. المهم بعد القراءه دي كلها حسيت بالملل ان مفيش جديد .. وكان نفسي اتواصل مع حد كده ولحد ما اتعرفت على حد من الفيس بوك .. قدعنا نتكلم وبعد ما ارتحتله عرفته ميولي ورغباتي وهو قالي ميوله وعرفت من خلال كلامه انه ديوث ..وبعد الكلام الكتير مع ناس كتير حسيت اني خبير جدا في موضوع المحارم ولكن ناقص التنفيذ العملي .. بدأت اخطط اني اقرب لأمي واستغليت فرصه سفر ابويا للسويس ولعبت ع الوتر الحساس انها محبوسه طول اليوم وممكن تاخد راحتها وتروح جيم او تنزل تخرج وانا مش همنعها وفعلا ابتدا الموضوع ينجح جت فتره دخول اخويا الصغير المدرسه الاعداديه العسكريه وكان بيروح يعسكر هناك مره او اتنين كل شهر .. استغليت غياب الكل اني العب ع كل الاتجاهات .. بقيت اقعد في البيت بالبوكسر والتيشرت بس .. اضرب عشره ع كلوتاتها فاحمام ..
سكس قوي
نيك حيوانات
صور محارم عربي
سكس هيفاء وهبي
سكس امهات مصري
سكس محارم عربي
سكس نسوانجي
مقاطع نيك
سكس اخوات عربي
سكس امريكي محارم
تحميل سكس مصري
صور كس جميل
صور سكس محجبات
ابن ينيك امه
سكس ام و صبي
ام تغتصب بنتها
ولكن حسيت اني اتسرعت لانها بدأت تقلق وتقعد عند جارتها طول ما انا في البيت لوحدي .. ف هديت فتره حوالي شهرين وفي الفتره دي سألت نفسي كام سؤال ابرزهم يمكن هي نفسها تتناك ولكن مش عايزه ده يحصل مع اابنها عشان متخسرش العلاقه اللي بيني وبينها.. وبدأت اقنع نفسي ب كده .. ف حبيت اقترح عليها فكرة انها تكمل تعليمها تعليم منزلي وتخلص الاعداديه ومش هطول عليكم وبعد نقاض طويل .. وافقت .. ولكن انا كان ف بالي اجبلها استاذ كان معروف عندنا في المدرسه انه بيحب يركب امهات الطلبه الميلفات .. اتصلت بيه واتفقت معاه انه هيدي شرح خصوصي لأمي في البيت .. بعدها بيومين جه عندنا وفهمته بدون مقدمات انه هيشرح لامي المنهج ازاي وكده ولسه لحد دلوقيت متكلمتش في حاجه عن الجنس .. المهم عرفتهم على بعض وابتدا الشرح وحبيت احسسه اني امان وانه مهما عمل مش هفضحه وحبيت اطمن امي اني عادي الامور بالنسبه ليا ولو قام ركبها قدامي مش هعمل حاجه .. قولتلهم اسيبكزا براحتكم هنزل اشتري حجات من تحت ومفيش حد منهم اتردد لحظه بالعكس كلهم قالولي تمام خد راحتك وكأنهم متفقين ولكن خرجت وقفلت الباب وفتحته تاني بهدوء من غير ما يحسوا بشئ خصوصا انهم قاعدين في اوضه الضيوف اللي من الداخل .. المهم قعدت اراقب وومفيش اي جديد حصل ولكن المستر لقيته عمال يقرب لأمي وهي تبعد وفضلوا ع الحال ده ولما حس انها قلقانه قال بلاش يتقل عليها ويجربها المره الجايه وبصراحه عجبني اوي انه مش غشيم
تنزيل سكس اخوات
سكس كلاب
سكس اب وبنته
سكس عائلي
سكس مصري
سكس محارم
سكسي
صور نيك
صور سكس
نيك امهات
سكس ام وبنتها
سكس ام وابنها
سكس اخ واختة

نيك محارم مع امي صاحبي

عمري ما اتخيلت اني انيك ام صحبي احمد و كانت امراة ناضجة سكسية جدا و عليها طياز كبيرة و بزاز ملبنة كبار و طول عمري و انا بتمنى انيك ست زيها و ياما ضربت عليها العشرات و بداية انا اسمى سعيد 19 سنة طولى 180 و وزنى 75 جسم رياضى احب النيك و السكس جدا . و دي كانت اول تجربة ليه مع ام صحبى وصديق عمرى احمد و امه كان اسمها رانيا اوصفلكم امه هيا طول 170 تقريبا ووزن 78 تقريبا جسمها ملفوف و كانت جميلة جدا كل الشباب كانو بيتمنوها و لو فى الخيال و كانو بيقولو فى سرهم يا بخت احمد بامه شديدة بلبلدى فى يوم كنت متفق مع احمد على خروجه و روحت على بيتهم لقيت امه فى البيت و كانت بتروق فى المكان و قالت ليه ادخل احمد وصل طلب و جاى مش هيتاخر وجابت ليه كوبيه عصير منجا و هيا بتقدمو لية كنت محروج منها رغم اني كنت عاوز انيك ام صحبي احمد من زمان . و فى نفس الوقت ب عليه كل شوية و رجعت تروق فى المكان و انا ببص على جسمها هيا كانت لابسة جلبية خفيفة محددة جسمها و اوشرب على راسها و كانت طبعا بدون ثياب داخلية . و قالتى احمد بس راح لعمتو و هيجى افتح لك التلفزيون قولتلها ماشى و كنت عينى مش بتنزل من على طيزها و كنت بقول يا ولد بلاش مشاكل دى ام صحبك و دخلت المطبخ تنظفو و بعد شيوية لقتها بتنادى عليه وبتقولى معلش هتعبك معايا ممكن تساعدنى فى رفع التربيزة من على الارض علشان احط السجادة . قولتلها طبعا و هيا موطية بتعدل السجادة و انا شايل التربيزة بصيت على صدرها شوفت المكان الى بين بزازها الكبار زبى وقف كنت مرتبك و مكسوف منها و ا بتديت اتلخبط وهيا بتتحرق علشان تزبط السجادة من الناحية التانية شوفت طيزها قدام عينى من تحت الهدوم و كانت بتتحرق فصتدمت برجلى سعتها سخنت جامد اوى عليها وهيا بتقوم من على الارض طيزها احتكت فى زوبرى لقيت زوبرى زى الحديد فى البنطلون و ممحون على رانيا و انا خلاص عوز انيك ام صحبي احمد .
و كنت عاوز اتعمد انى المس جسمها و كانت بتنزل السجادة التانية من فوق المطبخ الخشب و كانت السجادة تقيلة عليها جريت امسك معاها و وقفت وراها و انا عامل انى بساعدها و حطيت زبى فى طيزها من ورا و انا اتحكك و انيك ام صحبي ولقتها سبتت و انا اتسبتت و زوبرى زى الحديد فى طيزها و طيزها كانت طرية اوى و شميت ريحة عرقها و سمعت انفاسا تتزايد و انا كمان فضلنا بتاع 20 ثانية على كدا و نزلنا السجادة و فجاة رن الموبيل بتاعى و انا كنت سايبه عند التلفزيون جريت ارد عليه و كنت مرتبك جدا و هايج عليها و نفسى انيك ام صحبي و ادخل زبي في كسها . و مش عارف اعمل ايه و لقيت احمد صاحبى على الخط بيتصل بيه و يقولى انه عند عمته و هيتاخر شوية ساعتين و هيعدى علي فى البيت قولت ماشى لسة بقفل سمعت صوت حاجة بتقع على الارض و بتتكسر دخلت عليها لقتها كانت بتنضف النجفا و وقعت من على الكرسى فى الارض و مش قادرة تقوم شلتها للاوضة بتعتها ونيمتها على السرير . و قالتى فى مرهم موف عندك فى الدولاب هاتو ادهن بيه رجلى مسكت المرهم و بدات تدهن رجليها مش عارفة من الالم مش عارفة تتحرك . قالتى ممكن تدهن ليه رجلي قولتها ماشى رفعت الجلبية بتاعتها لحد الفخذ و قلتلى من الركبة و انت نازل انا اول ما شوفت رجليها مش صدقت نفسى انى هلمس الرجلين دول و كمان ح انيك ام صحبي احمد. ز كانت رجل مليانة شوية و بيضة و مفهمش شعرة و ناعمة زى الحرير مسكت المرهم فبدات ادهن ليها و اطلع للركبة و انزل لتحت من اول ما مسكت رجليها زبى وقف زى الحديد مرة اخرى كمان و هيا كانت مبسوطة اوى و بعد شوية لقتها بتغمض عينها طلعت ايدى فوق الركبة شوية مسكت فخذها كان طري و ناعم و ابتديت ادهن فيها و انا خلاص فقت السيطرة على نفسى وقررت انى لازم انام معاها و انيك ام صحبي احمد . و حسيت انها متجاوبة معايا طلعت الجلبية لفوق و بتديت ادهن شوفت كسها اتجننت اول مرة اشوف كس مش فوقو كلوت بس رحت نايم عليها و فى نفس الوقت حاطط ايدى على كسها و فى نفس الوقت مسكت شفايفها و ابتديت امص فيهم و اقطع فيه و انا انيك ام صحبي المتناكة و مش ادتها فرصة تتنفس امص فى شفايفها والحس فى لسنها و ايدى على كسها و هيا بتتفلفص تحت ايدى زى السمكة الى لسة فيها الروح . و روحت هامس فى ودنها انا نفسى فيكى مش تكسفينى قالتلى مش ينفع حرام قولتلها هو ايه الى حلال الى البنات بتلبسو انا بلعربى نفسى انام معكى و انتى عاوز واحد شباب يدلعك متكسفنيش قامت قلتلى طيب اطفى النور قولتلها عاوز اشوف جسمك قلتلى لا اقفل النور قفلت النور و انا دمى محبوس بس راضى باى حاجة لقتها شغلت اللمبة الحمرا الصغيرة و قلتلى كدا احسن روحت نايم عليها وق لعتها الجلبية لقيت قدامى بزاز كبار و طياز اكبر و انا انيك ام صحبي نيكه نار .
و نزلت على كسها وفضلت ابوس فيها نسيت اقولكو انا بعد ما احمد قالى انى هيتخر قررت انى انيكها و اخدت نص حباية تامول للى يعرفها المهم فضلت ابوس فيها و طلعت لفوق جيت الحس بزازها و حلماتها و صدرها نزلت مص فيهم و رضاعة و قمت جبت من تحت السرير برطمان عسل نحل و نزلت منة شوية على صدرها و فضلت الحس فيهم و لما شربتو كله و قالتلى يام انت بتحبنى و مش قرفان قولتلها انا بعشق كل حاجة فيكى و رفعت ايديها و قولتلها بصى و فضلت الحس العرق الى فى باطها و فتحت بوقها و مليتو عسل و نزلت ابوس فيها و امص العسل من بوقها . و نزلت على كسها وشوفت لاول مرة فى حياتى كس قدام عينى و كس مين دى رانيا اجمل واحدة فى الشارع كان كلو عرق و مية من كسها و فيه شوية شعر و كان لونة اسمر شوية رغم انها بيضة وفضلت امص فيه والحس فيه و انا انيك ام صحبي احمد و هي ذايبة معايا . و رحت مطلع زبى و قلتلها اية رايك قالتلى عاوزة امصه قولتلها لا كسك اول و رحت مدخلو فى كسها و كاتم نفسها لقتها بتتنفس بصوت عالى و قلبها بيضرب و فضلت انيك فيها انيك ام صحبي لمدة 10 دقايق و ابوسها و امص صدرها و رحت مطلعو من كسها بعدما جبتهم و مليت كسها لبن زبي

سكسي مع اختي صابرين

لطالما تجسست على اختي صابرين و كنت حابب انيكها لكن لما رايتها بالستيان لم اتمالك نفسي و كنت مصر اني انيكها رغم علمي انها اختي و سكس محارم امر خطير لكن جسمها كان لا يقاوم و بزازها كانت نافرة من تحت الستيان و حلمتها الوردية كانت تناديني كي انيكها . في ذلك اليوم كنت اتفرج عالنت شفت فيلم سكس قوي جدا فيه فتاه تشبه اختي صابرين و بزازها مثل بزاز اختي و لماخرجت للصاله بالصدفة لقيت اختي صابرين و هي لابسة ستيان و عوض ان تستر نفسها لما علمت اني هناك جاءت عندي و هي تقترب مني و بزازها ترتعد مع كل خطوة و لحظتها اصبحت مثل الاعمى و اقتربت منها و حاولت لمس بزازها و لما منعتني شتمتها و صفعتها و قلت لها كيف تمنعيني من هذا الصدر النافر الجميل و انت تكشفينه امامي ثم امسكتها و ضممتها الى حضني و قبلتها من فمها بكل عنف و كنت تمحنت على اختي اكثر و انا اضمها في صدري و اقبلها . ثم حاولت ان تنفلت مني لكني كنت اقوى منها و ثبتتها جيدا و بقيت اقبل و اتحسس عليها و النار تشتعل في جسمي و زبي قد صار مثل الخشبة من الانتصاب و لما اخرجته امامها احسست انها معجبة به حيث رايتها تتبسم و هي تحاول تحوييل نظرها عني هيجتني اختي الى درجة لا يمكن وصفها و هي فتاة جميلة و من هذا الصدر النافر الجميل و انت تكشفينه امامي ثم امسكتها و ضممتها الى حضني و قبلتها من فمها بكل عنف
صور سكس محارم صور بزاز كبيرة صور بزاز ساخنه سكس اب وبنته صور سكس اجنبي صور نيك اجنبي صور سكس حيوانات صور سكس عربي صور سكس ساخنه صور سكس مايا خليفة صور سكس متحركه سكس نسوانجي سكس مصري قصص سكس جديدة قصص سكس مصورة سكس مغربي ام وابنها سكس حيوان سكس حيوانات قوي
كنت تمحنت على اختي اكثر و انا اضمها في صدري و اقبلها . ثم حاولت ان تنفلت مني لكني كنت اقوى منها و ثبتتها جيدا و بقيت اقبل و اتحسس عليها و النار تشتعل في جسمي و زبي قد صار مثل الخشبة من الانتصاب و لما اخرجته امامها احسست انها معجبة به حيث رايتها تتبسم و هي تحاول تحوييل نظرها عني هيجتني اختي الى درجة لا يمكن وصفها و هي فتاة جميلة و من هذا الصدر النافر الجميل و انت تكشفينه امامي ثم امسكتها و ضممتها الى حضني و قبلتها من فمها بكل عنف و كنت تمحنت على اختي اكثر و انا اضمها في صدري و اقبلها . ثم حاولت ان تنفلت مني لكني كنت اقوى منها و ثبتتها جيدا و بقيت اقبل و اتحسس عليها و النار تشتعل في جسمي و زبي قد صار مثل الخشبة من الانتصاب و لما اخرجته امامها احسست انها معجبة به حيث رايتها تتبسم و هي تحاول تحوييل نظرها عني هيجتني اختي الى درجة لا يمكن وصفها و هي فتاة جميلة
تنزيل سكس حيوانات تحميل سكس عربي سكس لواط عرب نار سكس حيوانات xxx سكس كلاب صور سكس متحرك سكس متحرك صور سكس محجبات صور نيك متحرك صور سكس مشاهير صور نيك امريكي صور سكس جماعي تحميل صور سكس متحرك صور سكس متحرك صور طيز تحميل مقاطع سكس قصص نيك امهات
من هذا الصدر النافر الجميل و انت تكشفينه امامي ثم امسكتها و ضممتها الى حضني و قبلتها من فمها بكل عنف و كنت تمحنت على اختي اكثر و انا اضمها في صدري و اقبلها . ثم حاولت ان تنفلت مني لكني كنت اقوى منها و ثبتتها جيدا و بقيت اقبل و اتحسس عليها و النار تشتعل في جسمي و زبي قد صار مثل الخشبة من الانتصاب و لما اخرجته امامها احسست انها معجبة به حيث رايتها تتبسم و هي تحاول تحوييل نظرها عني هيجتني اختي الى درجة لا يمكن وصفها و هي فتاة جميلة و سكسية جدا و هو ما جعلني امسكها بكل قوة و شعرت انها قللت من مقاومتها حيث تركتني اضع زبي في طيزها على الفتحة و لما لم استطع ادخاله بللت الراس باللعاب و كل ذلك و هي واقفة تنتظر مني ادخاله و هو ما جعلني ادرك انها ايضا ممحونة مثلما تمحنت على اختي انا . و كان طيز اختي كبير و فلقتيها بارزتين و حين حاولت ادخال زبي في الفتحة و كلانا واقف احسست انها تضغط بفلقتي طيزها و تغلقهما على زبي و هو ما كان يجعلني اكثر التهابا و تمتعا و انا انيك اختي الجميلة ثم ادخل الراس في فتحة الشرج و احسست ان الفتحة تتوسع اكثر فاعدت اخراج زبي مرة اخرى و بصقت على راسه و كان لعابي لزدا جدا لانني اكلت الحلوى . ثم ادخلت زبي في طيز اختي الكبير كاملا و هي تتاوه و تتوجع و صرت اضخ بقوة كبيرة جدا و ادخل و اخرج الزب بلا توقف و امسكها من صدرها و اتحسس على الحلمات و نحن نمارس سكس محارم ساخن جدا خاصة و اني تمحنت على اختي لما شاهدت فيلم سكس ساخن و كنت و كنت عاوز اشتمها و انا انيكها و اطلع كل ما في داخلي من شهوة و نار و كلما كنت اقبلها من بقها كنت اقول لها اه على طيزك يا شرموطة و امسكها من فردة طيزها و اضغط و اقول انت تحبي الزب انتي كنت عاوزة انيكك و بقيتي بالستيان يا قحبة و لما تلف و توقع عيني على عينها اقول لها كنت تظني اني ما اقدر انيكك يا بنت الشرموطة . و كنت انيك و استمتع بطيز اختي الكبير و خاصة و ان زبري دخل كله و كان كسها حار زي الجمرة و هي تضغط اكثر حتى تنغلق فتحتها على زبي خصوص لما يوصل الراس الى فتحة الشرج و كنت استمتع لما تضغط بفتحتها على راس زبي وانا تمحنت على اختي اكثر و اكثر لما كنت انيكها . و في حلاوة النياكة الجامدة التي كنت عليها مع اختي جاءتني الشهوة و دخلت زبري كله في الطيز و توقفت عن الضخ و كنت عاوز اخلي زبري يستريح عشان ما اقذف لكن جاءتني رعشة قوية جامدة و حسين ان زبري خلاص راح ينفجر داخل طيز اخت و عشان كده قمت مطلع زبري و حطيتو فوق طيزها في الوسط بين الفلقتين و فضلت ابص عليه وانا عاوز اشوف زبرى يقذف و اه كم كان المشهد نار و ساخن لما شفت حليب ظهري ينزل فوق طيز ختي الكبير و تمحنت على اختي اكثر و انا في قمة النشوة الجنسية و كنت اقذف بطريقة نار و في كل مرة احول زبري تارة على فلقتها اليمين و تارة على الشمال حتى امتلى طيزها باللبن . و بعدما كملت النيك ناولتها زبري عشان تلحسه و تنظف المني و اختي كانت هايجة راح ينفجر داخل طيز اخت و عشان كده قمت مطلع زبري و حطيتو فوق طيزها في الوسط بين الفلقتين و فضلت ابص عليه وانا عاوز اشوف زبرى يقذف و اه كم كان المشهد نار و ساخن لما شفت حليب ظهري ينزل فوق طيز ختي الكبير و اه كم كان المشهد نار و ساخن لما شفت حليب ظهري ينزل فوق طيز ختي الكبير و تمحنت على اختي اكثر و انا في قمة النشوة الجنسية و كنت اقذف بطريقة نار و في كل مرة احول زبري تارة على فلقتها اليمين و تارة على الشمال حتى امتلى طيزها باللبن . و بعدما كملت النيك ناولتها زبري عشان تلحسه و تنظف المني و اختي كانت هايجة اكثر مني و راحت تلحس راس زبي و تمص كل المني الفاضل فيه و بعدين صفعتها صفعة خفيفة و قلت لها انت عجبك الزبر يا متناكة فضحكت اختي و من يومها صرت انيكها و كانها عشيقتي و حبيبتي و هذه قصتي كيف محنتني اختي حتى نكتها
تنزيل سكس سكس حصان تحميل سكس حيوانات حصان ينيك بنت تنزيل سكس مصري تحميل مقاطع سكس تنزيل سكس عرب نيك كلاب تنزيل افلام سكس اخوات سكس سارة جاي تحميل سكس حيوانات افلام سكس كلاب نيك حيوانات حصان ينيك بنت سكس ام وبنتها سكس مطلقات

الاثنين، 25 مايو 2020

ام خطيبتة القحبة افلام سكسي محارم

هذه القصه حدثت بالفعل انا الان سنى 30 من 4سنوات كنت خاطب واحده اموره وكان بينا قصه حب فكنا نسكن فى نفس البلد وكنت دائم الذهاب عندهم نجلس نتحدث ونتسامر وكنت غالبا ما ابيت عندهم لان اباهم مسافر وكان لها اختين اكبر منها واحده متزوجه ومسافرين هى وجوزها والثانيه تعيش معهم فى البيت هى وخطيبتى وحماتى فكانت دائما حماتى تجعلنى ابيت عندهم لخوفهم من النوم بمفردهم وانا المفروض بقيت (راجل البيت )وكان عندهم بيت من طابقين فكنت انا م فى الطابق الاول كنا نجلس نشاهد التليفزيون لساعه متاخره من الليل ثم يذهب كل منا لينام فى مكانه و كانت الامور تسير على مايرام الى ان حدث الاتى / كنت فى يوم من الايام عندهم فى الصباح لقضاء بعض الطلبات لهم لبعض الاصلاحات فى البيت وذهبت وكان لايوجد الا حماتى وكان اسمها سعاد كنا نتكلم فى بعض الامور ثم ذهبت الى المطبخ لغسل الاطباق وكنا نتحدث فقالت لى تعالى اعملنا شاى على ما اخلص غسيل فدخلت اعمل الشاى فى المطبخ وكانت تغسل الاطباق فى المطبخ الذى كان ضيق بعض الشىء فعندما دخلت كانت تقف على الحوض وكان جسمها مبتل من الماء فكانت الجلبيه تلتصق بجسمها وهى كانت ذات حسد رائع جسم ملفوف صدر بارز ودائما حلماتها تظهر بوضوح وطيزها ما اروعها فعندما ابتل حسدها بالماء ظهرت حلماتها اكثر وضوحا فعندما رايتها لم اتمالك نفسى وانتصب قضيبى غصب عنى وانا بادخل فاحتك جسمى بجسمها لضيق المطبخ واحست بذلك فوقفت اعمل الشاى جنبها من الناحيه التانيه وكنا نتكلم وانا كل ما افكر فيه جسمها وعايز اعدى من وراها تانى علشان احك جسمى تانى فيها المهم الشاى قرب يتعمل فقلت لها هاتى الصينيه اللى على الرف قدامكى قالت خدها انت علشان ايدى مش فاضيه علشان اخدها لازم هاقف وراها واشب على رجلى علشان اجيبها وكنت مبسوط انى هاعمل كده وتقريبا هى كانت قاصده فوقفت وراها الاول بحذر علشان اجيب الصينيه ومديت ايدى فجسمى لامس جسمها بالكامل
اكس موفيز صور سكس سكس حيوانات نيك متحرك صور زب صور كس صور سكس محارم صور سكس سكس نسوانجي سكس امهات عربي سكس فنانات العرب صور سكس مشاهير صور سكس اخوات تحميل سكس عربي سكس محارم عربي قصص سكس مصورة قصص سكس محارم قصص نيك سكس محارم اب ينيك بنته صور طيز صور بزاز صور شراميط سكس كلاب سكس حصان افلام سكس مع الحيوانات
وزوبرى كان واقف وانا باقرب بحذر خايف من رد الفعل ولكن عندما لامس زوبرى طيزها لم تتحرك فتجرات اكثر وضغطت بحجه انى مش طايل الصينيه فحسيت ان زوبرى دخل بين فلقه طيزها وحسيت انها بتصدر تاؤه مرت لحظات وبعدين رجعت مكانى خوفا رغم انها لم تعترض ولكن لانى حسيت انى بعمل حاجه غلط وخرجت وخرجت وراها وقعدنا نشرب الشاى ولم نتكلم ولا كلمه كنا نغتلس النظر لبعض وبعدين مشيت وبعد يومين روحت عندهم فلاقيت فى تغيير فى سعاد وهوه انها كانت حلوة المره دى عن كل مره وكانت بتبص لى بصه انا اللى فاهم معناها قعدت عندهم شويه وبعدين مشيت وانا ماشى قالت ابقى تعالى بكره الصبح شويه علشان تساعنى فى فك الستاير لانى مش باطولهم ولازم سلم ومش هاعرف افكهم قلت لها ماشى وتانى يوم روحت علشان اساعدها روحت لاقيتها لابسه جلبيه مبينه معظم جسمها بحجه انها هاتغسل فيها بس انا حسيت انها ناويه على حاجه وطلعت افك الستاير وهى ماسكه لى السلم وانا عمال ابص على صدرها اللى كان معظمه باين وحلماتها هاتنط منه وخلصت وبعدين جيت امش قالت ما تخليك قاعد شويه ندردش مع بعض بدل ما انا قاعده لوحدى المهم قلت لها ما انتى هاتغسلى فى الحمام فقالت وماله هات كرسى واقعد قدام الحمام وادينا نبقى قريبين ونتكلم المهم ما صدقت روحت جايب كرسى وقعدت فى الطرقه قدام الحمام وهى ابتدت الغسيل وانا عمال اجيبها من فوق لتحت وهى بتغسل فلاحظت انها لما كانت توطى تتعمد تدينى طيزها وتفضل تتحرك زى ما تكون بتغرينى لاحظت انها مش لبسه كلوت تحت الجلبيه وكان واضح جدا انها مش لابسه شويه وتقعد تدعك فى الهدوم وهى قاعده تدعك كان وشها ناحيتى فعينى جات عليها من تحت لاقيت كسها ظاهر وشايف بوضوح وهى حاسه وشايفانى وانا بابص عليها تروح تدارى نفسها علشان تجننى اكترونتكلم شويه ونسكت شويه وفضلت تعمل حركات كتير تثيرنى لحد ما خلاص وصلت للاخر كنت عايز اقوم اهجم عليها وقلت اللى يحصل يحصل المهم وانا قاعد فجاءه راح خرطوم الغساله ضارب ووقع فى الارض وفضل يتحرك ويجيب ميه عليه فدخلت اشيله معاها فايدى جات على ايديها وكان جسمها اتغرق ميه ومسكت الخرطوم بايد وايديها كانت تحت ايدى ماسكه معايا وهى تبص لى وانا ابص لها لحد ما وقفنا وعنينا فى عين بعض حسيت ان هى بتقول لى خدنى فى حضنك وكانت ايدى لسه ماسكه ايديها لاقيتها بتغمض عينيها
سكس محارم مصري سكس اخوات مصري سكس اخوات عربي نيك حيوانات صور سكس امهات قصص سكس امهات تحميل سكس عائلي مقاطع نيك اجنبي سكس اغتصاب محارم تحميل سكس مصري تحميل سكس عربي سكس اخوات عراقي صور سحاق صور سكس متحركه صور نيك متحرك صور سكس اجنبي صور سكس منقبات تنزيل سكس محارم
وبتقرب ناحيتى لحد ما جسمنا لامس بعض وقربت اكتر لحد ما بقينا جسد واحد ساعتها ما حسيت بنفسى الا وانا وهى نازلين فى بعض بوس واحضان وروحت ماسك صدرها بايدى وفضلت اعصر فيبحنيه وبقوة مع بعض وتطور اللقاء وروحت رافع لها الجابيه وحاطط ايدى على كسها لاقيتها مش قادره ودخلت ايدى جوه كسها وفضلت العب لها فيه لحد ما خلاص كان هايغمى عليها راحت شدت البنطلون وعايزه تقلعه ليه نزلته لتحت ومسكت زبى اول ما مسكته شهقت شهقه عاليه وقالت ايه ده كله ده مش ممكن ده ضخم جدا وراحت نازله تحت تمص فيه وانا مستمتع فضلت تمص فتره طويله وروحنا قالعين هدومنا كلها وفضلنا نتعانق بعنف هى محرومه وانا كمان وراحت رافعه رجلها على القاعه وانا روحت نازل الحس لها وامص زنبورها لحد ما راحت شدانى وقالت دخله بسرعه روحت مدخله واول ما دخلته راحت صوتت من حجمه وفضلت ادخل واخرج لحد ماراحت صوتت جامد واحت منزله وانا لسه بانيك فيها روحت مدورها وروحت مدخله فى كسها وهى موطيه وسانده على القاعده وفضلت انيك وانيك فيها وهى تصرخولما لاقيت نفسى خلاص هانزل لبنى قلت لها جوه والا بره قالت جوه انا مركبه وسيله بسرعه نيك نيك بسرعه وانا اسمع كده وانيك جامد وهى تصرخ من اللذه لحد مما نزلت فى كسها كان نازل زى الولعه فى كسها وفضلت كده شويه وبعدين طلعت ووقفت وحضنا بعض جامد فقالت لى انا اول مره اتناك واحس انى ست زى الستات قلت لها ليه قالت كان حماك بينكنى فى خمس دقايق ويقوم وانا افضل اتلوى طول الليل وراحت حاضننى جامد وعيطت وقالت اللى حصل ده كان غصب عنى انا عمرى ما عملت كده بس الشهوه كتنت هاتموتنى وانت لما لمستنى اول مره واحنا فى المطبخ حسيت بالشهوه هاتموتنى وكنت لازم اتناك منك لانى عارفه انك مش هاتقول لحد وبعدين انا كان نفسى فيك من قبل ما تخطب بنتى ولما خطبتها كنت طول ما انت هنا اقعد ابص عليك بس انت مش معايا وراحت بكت كتير وهى فى حضنى وقالت انت كده مش هاتقدر تتجوز بنتى وانا السبب انا السبب قلت لها احنا كده كده مش متفاهمين فى الايام الاخيره مع بعض وكنا مستنيين فرصه ونسيب بعض قالت بجد قلت ايوه بجدراحت قالت طب هاطلب منك طلب قلت لها اطلبى قالت تنكينى مره كمان دلوقتى قبل ما البنا ت تيجى قلت لها ماشى ودخلنا جوه الغرفه بتاعتها ووقفنا نحضن بعض ونبوس وامص لها فى كسها وهى تمص لى فى زبى وبعدين دخلته فيها وسمعنا صوت البوابه بتاعت البيت بيتفتح جرينا بسرعه نلبس هدومنا وفى لمح البصر كنا لبسنا وقعدت انا فى غرفه الصالون وهى دخلت المطبخ على ما طلعت بنتها التانيه ولاقيتنى قاعد كان عادى لانى كنت باروح فى اى وقت وسلمت على ودخلت تغير هدومها وبعد شويه قلت لها اهى ميرفت جات تقعد معاكى بقى وانا هامشى فقالت لى ماشى ونزلت معايا علشان تقفل الباب قالت هاستنا بكره بس تيجى الصبح بادرى علشان نكمل قلت ماشى واللى تيجى تبات معانا لنهارده قلت لامش مهم لحد علشان نبقى الصبح براحتنا لما هم يخرجوا انا هاجى على طول ومشيت وانا كل تفكيرى فى النيكه اللى جايه وبالليل عديت على الصيدليه حبت حبوب من اللى بتطول فى النيك وكانت تتاخ قبلها ب6 ساعات واخدتها حوالى الساعه 3 الفجر ونمت وقلت اروح الساعه 9 الصبح علشان اعمل احلى نيكه فى الدنيا و كنت ممكن انيك بالحبيه دى لمده ساعتين متواصلين واكتر وقمت وروحت فى الميعاد واول ما دخلت لاقيتها جاهزه طلعنا فوق وقفلنا الباب وابتدينا احلى نيكه ونامت على ضهرها وقالت انا نفسى تنكينى النهارده بمزاج قلت لها هانيككى نيكه عمركى ما تشوفيها فى حياتكى ومسكتها من اول شعرها لحد رجليها بوس ومص لحد ما نزلت على كسها وروحت مدخل لسانى فيه والحس وامص فى زنبورها وهى تتلوى وتقولى كمان دخله اكتر روحت مغير مكانى هى تمص لى وانا الحس لها وادخل لسانى فى كسها لحد ما قالت مش قادره تعالى دخله بس واحد واحده وقمت ادخل زوبرى فى كسها وبدات النيك بزوبرى وهى تصوت وصوتها يعلى لدرجه انى كنت خايف لحد يسمعنا وبعد دقائق نزلت لبنها وانا طبعا لسه بادرى بفعل االحبوب وفضلت انيك فيها جامد جامد واطلع زوبرى واحكه فى كسها من بره وادخله قالت نفس تنام انت وانا ادخل كسى فيك وانا فوق روحت نايم على ضهرى وهى قعدت ودخلت كسها فى زوبرى وفضلت تطلع وتنزل وزادت حركاتها لحد ما قذفت تانى مره وهى فى قمه السعاده وراحت نايمه على صدرى ولسه كسها فى زوبرى وزوبرى واقف زى الحديده روحت عادلها ونازل فيها نيك وهى تقول لى ارحمنى وانا مش سامع حاجه الا صوت دخول زوبرى وخروجه وهى تصرخ تصرخ وفضلت اكتر من ربع ساعه انيك فيها بجنون لحد مانزلت تالت مره وكل مره تزيد سعاده لانها اول مره تحس الاحاسيس دى ومش عايزانى اقوم من عليها عايزانى افضل انيك فيها لحد ما تتعب من كتر النيك وتحس ان هى خلاص مش قادره تتناك تانى وانا مبسوط بس فى نفس الوقت عايز انزل لبنى فى كسها وفضلت اغير الاوضاع لحد ماتعبت وانا لسه مانزلتش قالت انا نفس فى حاجه كنت عارف انها عايزه تتناك فى طيزها وكنت مستنى تطلبها وفعلا طلبت انيكها فى طيزها بس بالراحه فقمت جيبت كريم ودهنت طيزها وفضلت ادهن الكريم وادخل صابعى جوه فى طيزها

زوجة ابي تلحس كسي قوي سكس محارم

زوجة بابا جعلتني اصبح عشيقتها في السر في احد الليالي جائت الى غرفتي ويه ترتجف و تقول لي انها تخاف من صوت الرعد الذي كان في الحقيقة جد مرتفع و بسبب عدم وجود بابا لم تكن تريد ان تبقى في غرفتها لوحدها فأعطيتها مسافة في سرير و استلقت بجانبي بسرعة و مع سماع صوت رعد عانقت لي جسدي حيث لفت ذراعيها حول صدري و لما مر الرعد صارت كل يد من يدها تمسك بنهد من نهودي و قالت بصوت كأنها تلهث اوه انا احسدك على هذه النهودي الكبيرة ف في وقتي لما كنت في سنك لم اكن بهذا الحجم يبدون ان الشباب يحبونك في مدرستك و انا فقدت القدرة على الكلام لما صارت تحرك اصابعها على حلماتي من فوق قميصي و بسبب عدم ارتادئي حمالات كان الاحساس جنسي و جعل المكان الذي بين فخذاي ينبض و لاحاول ان اخرج نفسي من هذا الاحراج لففت نفسي حتى ابعدت يديها من على نهودي و لاكن فعل هذا جعل وجوهنا تلتقي امام بعض و صارت تمرر يدها على شعري و هي تنظر لي و تقول ما رأيك فقط مرة واحدة و في الغد لن نتكلم على هذا الموضوع و سنلومه على النوم و الرعد و التقت شفتينا في قبلة خفيفة ففتحت لها شفتاي و تركتها تخترق فمي بلسانها حيث لما التقيا تذكرت مدى حبي للفتيات مثلي و اني حقا سحاقية لان فيديوها البورنو التي كنت اشاهدها في وقت فراغي كانت كل سحاقية و كلها تحتوي على لحس الكس ومص الحلمات والقبل السكسية وصرت عند عنقا و اعضه و امصه حتى وصلت الى شفايفها قبلتها بخفة و ابتعدة لم تستطع الاستحمال واخرجت لسانها مسكته بشفايفي و بدأت ارضعه حتى دخلنا في قبلة ساخنة جذا عضتني من شفاهي وهذا جعلني اتجنن نزلت و امسكت بثدييها و بدأت ادعكهما و اقرص الحلمات و العب بهما ثم ادلخت الحلمات الى فمي اممممممم بدات ارضع و الحس و امص كأنني جائعة انزلت يدها و امسكت بكسي الذي كان مبلل و احساسي لحمي الوردي قد صار ينبض و ما ان شعرت باصابعها تمر على شفرتيها صرت احرك جسدي حتى صارت تدعكني بيدها بسرعة جعلني افرفر مثل عصافير الحب و رفعت رجلاي الى كتفها و بدأت تمص و تلحس ماء كسي اااااه ادخلت اصبعين و بدأت تينكني بهما بسرعة و قوة ااااه و تلحس شفايف كسي في نفس الوقت و ما ان انتهت من التهام كسي مددتها امامي على بطنها امسكت بطيزها الكبير كنت احب ان انيكها منه بدأت ادعكه بيدي امم كم كان طرياً
موقع سكس محارم
سكس محارم
صور سكس
سكس حيوانات
نيك متحرك
سكس متحرك
صور نيك
صور زب
صور كس
صور سكس
تحميل صور سكس
صور سكس حيوانات
نيك محارم مترجم
صور طياز
سكس حيوانات
سكس اب وبنته
قصص سكس مصورة
مشاهدة سكس حيوانات
فلم سكس حيوانات
تحميل افلام سكس
سكس محارم مصري
نيك امهات محارم
سكس امهات عربي
صور سكس عائلي
صور سكس امهات
سكس كلاب

يشهي فارقت طيزها بيدي حتى رأيت ثقبتها قبلته و ادخلت لساني حتى بللتها تم ادخلت اصابعي و بدأت انيكها بسرعة و عنف كلما صرخت من اللذة نكتها اكثر و اكثرتمددت على ظهرها جلست فوقها ووضعت كسي على كسها و بدأت ادعكه و احسست كأن عندي زب انكيها به ااااه اااااه كان الماء يخرج من كسنا بشكل جنوني بعد مدة طويلة اردت ان اشعر بماءها بفمي امسكت بشفايف كسها بفمي و بدات امص و الحس الماء اممم كان طعمه كالعسل صعدت الى ثدييها و بدات ارضعهما مرة اخرى كان كبيران وناعمين اممم جربنا بذلك اليوم جميع الوضعيات الساخنة فوق الكنبة حتى اصبحت اجسامنا ترتعش من اللذة و النشوة امسكت كل واحدة بثدييها و بدأنا ندهكهما مع بعض اممم كان شعورا رائعا و لباقي الليلة قضيناه كل واحدة تعانق جسد الاخرى العاري و حتى انها مع الرابعة صباح ايقضتني على احساس فمها بين فخذاي تلحس لي كسي و كان الصور جد مسموع كنت اظن اني احلم فلم اوقفها و لاكن لما استيقظت لم يكن كأن شيء لم يحدق بل كانت لا تزال نائمة عارية بجانبي و ماسكة بنهودي و ظننت اننها سنمثل كأن شيئا لم يحصل لاكنها لما استيقظت و هي مسرورة و في مزاج جيد اخبرتني انها بعد ان تذوقت مذاق مني اصبحت تريد اكثر الان و وعدتني اذا بقيت اعطيها ما تريد كل ما جائت لعندي ستبقي هذا السر لباقي حياتها و بدون ان اعي صرت عشيقة زوجة بابا و صارت هي تخون بابا مع ابنته و بسبب قضاء بابا الكثير من الليالي خارج المنزل صرت انا و زوجة بابا مثل المتزوجين نقضي روتيننا اليوم مع بعض و نسرق بعض القبلات ثم في الليل تأتي الى غرفتي و تنام في سرير بعد ان ننيك بعض سحوقياً .